القاهرة فى عصر اسماعيل

Regular price LE 95.00

 قرن كامل من الزمان ..مضى على رحيل "اسماعيل باشا العظيم " عن دنيانا ..ذلك الرجل الذي كان عصره أكثر عصورنا التاريخية الحديثة ثراءً وحركة شاملة في جميع المجالات، وقد وافى الخديو اسماعيل امته، وهي في مفترق الطرق، تتنازعها حضارتان حضارتها العربية الاسلامي تنزع اليها بحكم الموروث والتقاليد.. والحضارة الغربية الحديثة، تندفع نحوها بحكم التجديد وقد اثر اسماعيل الإصلاح القوي العنيف، من أجل الأخذ بأسباب الارتقاء الحضاري في العمران والزراعة والصناعة والتجارة والتعليم والقضاء والنظم السياسية والإدارية.. وكان في كل هذا الروح الملهمة واليد المحركة،في عصر زاخر بالإنشاء والتجديد.. والبناء والتشييد.. وقد يختلف المؤرخون في اسماعيل باشا، لكنهم يتفقون على عظمة شخصيته التي تعرف المستحيل .. ولا يمكن لجيل من الاجيال - خاصة جيل نهاية القرن العشرين - أن يدرك مقدار عظمة اسماعيل، الا اذا تصور مصر حين اعتلى اسماعيل باشا عرشها، لكن التاريخ المنصف لا يملك الا ان يؤدى واجب الحق،اذا تحدث عن الذين بنوه، وحددوا معالمه، وكانت لهم الكلمة الاولى فى صنع وتوجيه أحداثة

اسم المؤلف :- عرفة عبده على 

سنة النشر :- 1998 

Book Language
Arabic
BINDING
Soft Cover
Number Of Pages
192
Author
عرفة عبده على